Wednesday, November 21, 2007

فـي بيتهـم بـاب

فـي بيتهـم بـاب

كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل, عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة.. إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى
لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء.. فالغرفة عبارة عن أربعة جدران, وبها باب خشبي, غير أنه ليس لها سقف و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة وضعيفة, إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة
و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها, فاحتمى الجميع في منازلهم, أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب
نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها, لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران , وخبّأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر
فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا وقال لأمه: ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء.. ففي بيتهم باب


ما أجمل الرضا
إنه مصدر السعادة و هدوء البال
ووقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد
اللهم نسألك رضاك و الجنةونعوذ بك من سخطك و النار
القصة منقوله
أدون نحو غد أفضل

4 comments:

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

الرضا شيء جميل نعم
ولكن يفهمه البعض خطأ
يرضى ويسلم للأمر الواقع
ويأتي الأغنياء ليخرجوا علينا بحكم مثل القناعة كنز لا يفنى

السعي أولا وما يأتي من رزق نرضى به
وليس الإستسلام للأمر الواقع
*********************
طبعا في ناس ستقول
الحمد لله عندي أربع أبواب وعدد كبير من الشبابيك
غير الشبابيك اللي ستايرها حرير
متعدش ولا قصر عابدين

Anonymous said...

ارجو ان تنوه بان هذه القصة منقولة...للامانة

فارس وحيد said...

في كل مرة أقرأ هذه القصة، تدمع عيني،
اللهم أرضنا وارض عنا...
ما أبعد المسافة بين الغنى، والثراء،،
فقد رأيت الساخط لأنه لم يستطيع شراء المحمول الأحدث، والسيارة بالمواصفات التي طلبها،، أو شقة بها 4 غرف بدل 3..
رأيتهم وأعرفهم،، بل وتعاطفت معهم..
ولكنني عندما أتذكر هذا الولد،،
أعرف كم أنا في نعيم،، فعندي بحمدالله، باب، وسقف، وغطاء، وستر،
الحمد لله حمدا كثيرا على نعمه..
تحياتي..

Mohamed_sobhy84 said...

الرضا هو السعاده
و السعده في الرضا
و الرضا من الايمان